شاهد اصعب حالتين تواجه متطوع لغسيل موتى كورونا

موقع مصرنا الإخباري:

يعد فيروس كورونا من أخطر الفيروس التي ضربت العالم خلال القرن الأخير،  حيث ان هذا الفيروس لم يترك مكاناً إلا وقد وصله وفتك به، ولكن الأصعب من الإصابة بالفيروس، هي الحالة النفسية التي تلاحق المصابين وغير المصابين به، وخصوصاً ظروف العزل الصحي التي أدت ببعضهم إلى الإنتحار…

قال شريف عبد الرحمن، أحد مؤسسي جروب تغسيل متوفي كورونا دون أي مقابل مادي، ويتضمن 250 متطوعا ومتطوعة، إن الأطباء أوصوا بعزل مريض فيروس كورونا المستجد في البيت طبيًا وليس نفسيًا إذا كانت حالته لا تستدعي الذهاب إلى المستشفى.

وأوضح « شريف» مدير شركة سياحة دينية، أنه من أصعب المواقف التي واجهها منذ بداية جائحة فيروس كورونا انتحار رجل بعد تأثر نفسيته سلبيًا من معاملة عائلته له، حيث تركوه في شقة قديمة دون أن يسألوا عليه ولو هاتفيًا حتى قرر الانتحار.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى