وزيرة البيئة: مشروع الإدارة المستدامة نجح في الوصول إلى الكمية المستهدفة من المبيدات و المواد الخطرة

موقع مصرنا الإخباري:

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن مشروع الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة التابع للوزارة نجح في إجراء مسح شامل للموانئ المصرية للتعرف على أية رواكد من المبيدات أو الكيماويات أو المواد الخطرة، والتأكد من سلامتها حيث أسفر المسح عن جمع وتحليل وتصنيف ما يزيد على 74 طنا وتم التخلص الآمن منها.

وأوضحت الوزيرة – في تصريح اليوم الثلاثاء لاستعراض أهم إنجازات المشروع خلال عام 2020 – أن المشروع أعد دليلا ارشاديا متكاملا لهيئات الموانئ وكافة الجهات عن الإدارة العلمية السليمة لعمليات تخزين وتداول ضبطيات المبيدات والكيماويات والمواد الخطرة، ومنها مادة نترات الأمونيا والتي تستخدم في صناعة الأسمنت تحقيقا لمزيد من سلامة الموانئ واستدامة هذه السلامة.

وأضافت أن مشروع الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة نجح في الوصول إلى الكمية المستهدفة من زيوت المحولات الكهربائية الملوثة بثنائي فينيل متعدد الكلور وهي حوالي 1000 طن، وتم فحص أكثر من 13310 محولات ، وإجراء الدراسات العلمية اللازمة من قبل كبار الخبرات العالمية في هذا المجال والاستشاريين العلميين للمشروع لاستيراد وحدتي معالجة لهذه الزيوت وإعادة استخدامها بما يحقق وفرا اقتصاديا كبيرا.

وأشارت فؤاد إلى أن مشروع الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة اختتم عام 2020 بأعمال فتح المظاريف الخاصة بمناقصتين دوليتين كان قد أعلن عنهما، الأولى تتعلق بتوريد وتركيب أجهزة جودة ومراقبة وقياس تلوث الهواء لوزارة البيئة لتحسين نوعية الهواء والحد من تلوثه بالقاهرة الكبرى، والثانية تتعلق بإعادة التعبئة والتغليف والتخلص الآمن من رواكد المبيدات والمخلفات من عدة مواقع تصل إلى حوالي 250 طنا لتنضم إلى 720 طنا أخرى كان المشروع قد نجح في التخلص الآمن منها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى