مصر تسترد 5000 قطعة أثرية من الولايات المتحدة

موقع مصرنا الإخباري:

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية أن القطع التي تم تهريبها في الأصل من مصر بشكل غير قانوني قد عادت أخيرا إلى البلاد.
وقالت الوزارة: “عادت مجموعة كبيرة من القطع الأثرية المصرية التي كانت بحوزة متحف الكتاب المقدس بواشنطن إلى مطار القاهرة” .

وتمت إعادة خمسة آلاف قطعة أثرية مصرية من مجموعة متحف أمريكي إلى مصر بعد سنوات من المفاوضات.

قال شعبان عبد الجواد ، المشرف العام على إدارة الآثار المسترجعة ، إن الوزارة نجحت في إعادة القطع الأثرية بعد سنوات من المحادثات الصعبة مع السلطات الأمريكية التي بدأت في عام 2016.

وأشار إلى أن المجموعة تضمنت ما يقرب من 5000 مخطوطة وبردية تحتوي على نصوص باللغة القبطية بالخط الهيراطيقي والديموطيقي ، بالإضافة إلى مخطوطات أدعية مسيحية مكتوبة باللغتين العربية والقبطية أو العربية فقط.

وقال هشام الليثي ، رئيس الإدارة المركزية لمركز تسجيل الآثار ، إن القطع الأثرية نُقلت خارج البلاد نتيجة أعمال التنقيب غير القانونية.

وقال السفير الأمريكي في مصر جوناثان كوهين إن الولايات المتحدة كانت سعيدة بتسليم المجموعة.

وأضاف: “يسر الولايات المتحدة إعادة هذه القطع الأثرية إلى مصر كجزء من التعاون المشترك بين البلدين في مجال حماية التراث الثقافي الغني لمصر ، ونتطلع إلى استمرار هذا التعاون في المستقبل”.

وقال بيان الوزارة المصرية إن المناقشات بشأن إعادة المجموعة بدأت مع السلطات الأمريكية في عام 2016 واستمرت بين مسؤولين من الوزارة ومتحف الكتاب المقدس لمدة عامين.

وأضافت أن “المفاوضات انتهت بالاتفاق على أن يعيد المتحف جميع القطع الأثرية المصرية التي بحوزته إلى الحكومة المصرية”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى