مصانع عملاقة … لنضهة وبناء الإقتصاد المصري

موقع مصرنا الإخباري:

العامل الأساسي في تطور إي بلد من الناحية الإقتصادية، هو وجود مصانع محلية تصنع كل ما هو موجود البلد من خيرات، وثروة، بأيدي العمال المحليين، وهذا ما تقوم به الحكومة المصرية، بشأن تطوير مجال الصناعة والتجارة في مصر.

شيد عدد من شركات قطاع الأعمال العام العديد من المصانع العملاقة سواء للصعيد مصر، أو فى القاهرة الكبرى وفى عدد من المحافظات لعل من أبرزها مصنع كيما أسوان ومصنع الدلتا للصلب بجانب بدء استيراد مكونات مصنع فلنكات السكة الحديد ومصانع الغزل والنسيج.

وتساهم تلك المصانع فى تقوية وتدعيم الاقتصاد المصرى بجانب انعكاسها على الشركات نفسها من خلال تحسين اقتصاديات الشركات.

إنجاز مشروع كيما 2 لإنتاج الأسمدة إلى نحو بتكلفة تقدر بـ11.3مليار جنيه، مشروع إعادة تأهيل شركة كيما للأسمدة (الامونيا-اليوريا) بمحافظه اسوان تم تدشينه لسد الفجوة القائمة في اسواق الأسمدة.

بالإضافة الي انشاء مدينه صناعيه كامله في اسوان، والتي تساهم في خلق فرص عمل في صعيد مصر .وذلك بعد تقادم المصنع الحالي والذى اوشك على التوقف .لذا تم التفكير في اقامه مشروع كيما(2) والذى تبلغ تكلفته الاستثمارية نحو 11.6 مليار جنيه بما يعادل 738 مليون 500 الف دولار وفقاً لأسعار الصرف في حينه، يقام المشروع على مساحه 60 فداناً ويوفر ما يقرب من 3700 فرصه عمل مباشره وغير مباشره في صعيد مصر.

ويهدف المشروع الى انتاج 1220 طن من الامونيا توجه منها 900 طن لإنتاج اليوريا يومياً بمصنع كيما الجديد بأجمالي 570 الف طن/ سنوياً و300طن امونيا توجه الى المصنع القديم لإنتاج 120 الف طن/ سنوياً من نترات الامونيا منخفض وعالي الكثافة ،100 الف طن/ سنوياً من سماد نترات النشادر الأزوتي، وذلك باستخدام الغاز الطبيعي بدلاً من الكهرباء وذلك ساهم في توفير 150 ميجاوات/ساعه للشبكة القومية . وتطبيق كافه الاشتراطات البيئية باستخدام النظم التكنولوجية الحديثة للحفاظ على البيئة.

كما قطعت الوزارة شوطا كبيرا فى مجال البرمجيات لتصميم وتنفيذ برنامج إدارة موارد الشركات ERP ليشمل أربعة مجالات رئيسية (الإدارة المالية وإدارة الموارد البشرية وإدارة المشتريات وإدارة المخازن) وذلك بغرض توحيد وميكنة أساليب العمل وخفض التكاليف.

ومن أهم إنجازات القطاع تدشين مشروع تطوير صناعة الغزل والنسيج في الشركات التابعة بتكلفة تقديرية تزيد عن 21 مليار جنيه يتم تمويلها من خلال الأصول غير المستغلة.

وتشمل الخطة دمج 23 شركة في 10 شركات مع التركيز على مراكز صناعية كبرى في المحلة وكفر الدوار وحلوان.علاوة على البدء في إعادة هيكلة شركات حليج الأقطان وتطوير التكنولوجيا المستخدمة في حلج الأقطان من خلال تخفيض عدد المحالج من 25 إلى 11 محلجًا بطاقة إنتاجية أكبر 3 مرات واستهلاك أقل للطاقة بإجمالي تكلفة استثمارية نحو مليار جنيه، حيث تم الانتهاء من تحديث شامل لأول محلج بالفيوم مع مواصلة العمل في 3 محالج جديدة تابعة للشركة القابضة فى الزقازيق محافظة الشرقية، وكفر الدوار محافظة البحيرة، وكفر الزيات محافظة الغربية، وذلك بالتعاون مع الشركة الوطنية للمقاولات العامة، وقد بلغت نسبة 75%، ومن المقرر تسليم المحالج للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج فى الموعد المحدد نهاية أكتوبر المقبل.

ولضمان توفر كميات القطن اللازمة لتشغيل هذه المحالج، فقد تم الاتفاق مع وزارة الزراعة على السماح بتنفيذ تجربة محدودة لزراعة الأقطان قصيرة التيلة على أن يتم شراء المحصول بالكامل من الشركة القابضة للغزل والنسيج. وتبلغ إنتاجية هذا النوع من الأقطان ضعف إنتاجية الأقطان طويلة التيلة المزروعة في مصر.

ونجحت الوزارة فى إتمام مشروع تحديث كامل بشركة الدلتا للصلب، ورفع طاقة مصنع حديد التسليح إلى 500 ألف طن بدلا من 250 الف طن، بجانب رفع قدرة مصنع المسبوكات من ألف طن إلى 10 الاف طن .

وفى شركة مصر للالومنيوم “قطاع الأعمال”: يتم تطوير “مصر للألومنيوم” بحوالي 13 مليار جنيه.. ومشروع لإنتاج جنوط السيارات

وذلك في إطار حرص وزارة قطاع الأعمال العام على تطوير شركة مصر للألومنيوم وتحسين اقتصاديات التشغيل، يتضمن المشروع إحلال الجزء الأكبر من الخلايا القديمة على مرحلتين بتكلفة تقديرية حوالي 13 مليار جنيه، مع إدخال تكنولوجيا جديدة أقل استخداما للطاقة الكهربائية (التي تمثل نحو 40% من تكلفة الإنتاج)، وذلك بطاقة إنتاجية 250 ألف طن.

وكان قد وقع الاختيار على شركة “بكتل” العالمية كاستشاري لإعداد دراسة الجدوى ومتابعة المشروع، والتي من المقرر أن تنتهي من دراسة الجدوى في منتصف 2021.

وكانت الشركة قد قامت بتاريخ 17/2/2020، بالإعلان عن مناقصة لاختيار استشاري المشروع لتأهيل وتحديث مصنع الألومنيوم، حيث اشترت الكراسة عدد 6 شركات عالمية ومحلية ثم تم الاجتماع بالجهات الاستشارية المتقدمة للرد على كافة الاستفسارات.

من ناحية أخرى، تم طرح مناقصة عامة لتقديم خدمات استشارية مؤهلة وذات خبرة في تطوير دراسات الجدوى لمشروع “خط إنتاج جنوط السيارات”.. وقد تقدم عدد 6 شركات عالمية للمناقصة وجاري دراسة العروض المقدمة.

ومن المشروعات الجديدة أيضا مشروع فلنكات السكك الحديدية في محافظة قنا والذي يجرى استيراد آلاته ومعداته من الخارج حاليا ، حيث تم بالفعل فتح الاعتمادات المستندية لشراء معدات وآلات ومكونات المصنع الجديد من إيطاليا بتكلفة تصل إلى حوالى 10 ملايين دولار، وجارى تنفيذه .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى