محمد ربيع يكتب … رسالة إلى الزمالك.. الحفاظ على القمة أصعب من الوصول إليها

موقع مصرنا الإخباري:

احتلال نادي الزمالك العريق لصدارة الدوري المصري الممتاز بعد فوزه المستحق على نادي الجونة..  الأستاذ محمد ربيع يكتب عن هذا النادي العريق وكيف احتل صدارة  الدوري والتي لم تأتي من فراغ….
نجاح فريق الكرة بالزمالك فى احتلال صدارة الدورى بعد الفوز علي الجونة في الجولة الثامنة، لم يأت من فراغ او من قبيل الصدفة، وإنما جاء بعد مجهود كبير من إدارة النادي والقائمين علي ملف الكرة في الفريق الذين تحملوا كل الضغوط، منذ توليهم المسئولية قبل نهاية الموسم الماضي.

فريق الكرة فى الزمالك واجه حروبا شرسة من داخل وخارج النادي كان الهدف منها هو إسقاط الزمالك، وتصدير فكرة أن الفريق سينهار فور حدوث تغيير إدارى في الزمالك، فهناك من حاول تشتيت انتباه اللاعبين بعروض وهمية، أملا في انقلابهم على إدارة النادي، والمطالبة بالرحيل، وآخرون كانوا يثيرون أزمة المستحقات المتأخرة للاعبين رغبة منهم في استغلال الأزمة المالية التي يمر بها النادي، مثله مثل كل الأندية في مصر، إلا أن إدارة النادي برئاسة اللواء المستشار عماد عبد العزيز، وإدارة الكرة برئاسة أشرف قاسم المشرف علي الكرة نجحوا في العبور بالفريق الي بر الأمان في وقت قصير رغم كل ما أثير حول الفريق.

نجح الزمالك امس في إحداث فارق في النقاط بينه وبين المنافس التقليدي والأول وهو الأهلي، بعدما تعثر الأهلي امام البنك الأهلي، وفوز الزمالك علي الجونة، ولكن الوصول لصدارة الدورى سهل نسبيا في ظل قوة المنافسين بالدورى وتقارب المستويات بين كل الفرق ، ولكن الصعب هو الحفاظ علي القمة ومحاولة زيادة فارق النقاط ، ورسالة الي مسئولي الزمالك باستكمال مسيرة عزل الفريق عن مشاكل النادي الإدارية والمالية حتي يحقق الزمالك لقب الدورى الغائب من عدة مواسم.

الزمالك مقبل علي مباريات صعبة في ظل ضغط المباريات والمشاركة في بطولة افريقيا والتي جاءت قرعة دور الـ 16 غير رحيمة بالزمالك بعدما وقع في مجموعة تضم كل من الترجي التونسي ومولودية الجزائر وتاونجيت السنغالى ، وما يزيد من صعوبة الموسم الحالي علي لاعبي الزمالك هو طموح الجماهير التي ترغب في حصول الزمالك علي الدورى ودورى ابطال افريقيا هذا الموسم، وهو ما يضع اللاعبين تحت ضغط كبير.

نقلاً عن صحيفة موقع اليوم السابع الإلكتروني..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى