لهذا السبب فرقة موسيقية تقيم حفلات فنية داخل فقاعات بلاستيكية..

موقع مصرنا الإخباري:

مع طول فترات حظر التجوال المفروضة بسبب فيروس كورونا  قام البعض به ابتكار طرق امنة وصحية تجعلهم يجتمعون دون احساس بالخوف من الاصابة بذلك الوباء..

في محاولة للتغلب على الاحتياطات المفروضة وعدم الإصابة بوباء كورونا، أحيت فرقة روك الامريكية The Flaming Lips حفلا فنيا بولاية أوكلاهوما بأمريكا، حيث كان الفرقة والجمهور داخل كرات فردية قابلة للنفخ، لمنع تفشى العدوى بسبب فيروس كورونا.

وذكرت شبكة bbc البريطانية، أن العرض استوعب 100 فقاعة، وكل منها يستوعب ما يصل إلى ثلاثة أشخاص ، مع وجود الفرقة داخل الكبسولات الخاصة بهم.

وأوضح التقرير، أن كل فقاعة بداخلها مكبر صوت إضافي عالي التردد مما ساعد على منع كتم الصوت بالإضافة إلى زجاجة ماء ومروحة تعمل بالبطارية ومنشفة.

ولفت التقرير، إلى أنه إذا كان الجو حارًا جدًا يتم إعادة تعبئة الفقاعة بهواء بارد باستخدام منفاخ، كما يرافق المعجبون الذين يحتاجون إلى الحمام من قبل طاقم المكان بمجرد ارتداء القناع وخروجهم من الفقاعة.

وأشار التقرير، أنه تم تأجيل العروض من مواعيدها الأصلية في ديسمبر من العام الماضى بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوكلاهوما قبل عيد الميلاد، كما أجرت الفرقة اختبارًا للحفلات الموسيقية في أكتوبر بعد طرح الفكرة لأول مرة في إحدى العروض.

وأوضح أن الطابق الأرضي من مسرح The Criterion تم تقسيمه إلى هيئة شبكة حيث الحفاظ على مسافات متساوية للفقاعات بينها وبين الأخرى، كما أشار أحد المنظمين أننا كنا بحاجة إلى الكثير من المساحات المفتوحة حول المكان حتى يتمكن حاملو التذاكر من البقاء بعيدين اجتماعيًا قبل أن يدخلوا في الفقاعات وهي عملية تستغرق حوالي 20 دقيقة.

وتحتوى الفقاعات على كمية كافية من الأكسجين لثلاثة أشخاص للتنفس لمدة تزيد عن ساعة وعشر دقائق وفقًا لمقطع فيديو تعليمي نُشر على موجز موقع انستجرام، ينتهي الحفل مع قيام الجميع بدحرجة فقاعاتهم إلى باب الخروج ، حيث يتعين عليهم إعادة ارتداء الكمامات قبل فك الضغط ومغادرة المكان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى