كيف إتضح التحسن الواضح لمصر مع قطر وسط إرسالها مبعوثا إلى القمة الخليجية؟

موقع مصرنا الإخباري:

أرسلت مصر وزير خارجيتها لحضور قمة لزعماء دول الخليج يوم الثلاثاء أسفرت عن تعهد بإنهاء الخلاف الإقليمي مع قطر ، في حين قام وزير المالية القطري بزيارة نادرة إلى القاهرة ، وفق ما نقلته رويترز.

انضمت مصر إلى حلفائها الخليجيين ، السعودية والإمارات والبحرين في قطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية والسفر مع قطر في عام 2017 بسبب مزاعم بأنها تدعم الإرهاب ، وهو ما تنفيه الدوحة.

وتوجه وزير الخارجية سامح شكري إلى القمة الخليجية في العلا بالسعودية حيث قال وزير الخارجية السعودي إن الدول الأربع اتفقت على إنهاء المقاطعة.

وقالت وزارة الخارجية المصرية ، إن شكري وقع “إعلان العلا للمصالحة العربية” ، لكنها لم تعط تأكيداً على أنه سيعيد العلاقات.

وخففت الرئاسة المصرية ووزارة الخارجية مؤخرا لهجة الخلاف الإقليمي ، معربة عن دعمها للمصالحة.

لكنهم قالوا أيضا إن أي صفقة يجب أن تتضمن التزامات “بعدم التدخل في الشؤون الداخلية ، ومواجهة كل ما يهدد أمن واستقرار الدول والشعوب العربية ، والحفاظ على الأمن القومي العربي”.

وقالت مصادر بمطار القاهرة ومسؤولون بالسفارة القطرية إن وزير المالية القطري علي شريف العمادي وصل القاهرة في رحلة خاصة قادمة من الدوحة لحضور افتتاح فندق فخم طورته الديار القطرية.

ظل فندق سانت ريجيس المكتمل على جانب النيل في وضع الخمول لفترة طويلة خلال الحصار ، لكن لم يتضح ما إذا كان توقيت الرحلة مرتبطًا بأي انفراج أوسع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى