عودة مواطنين مصريين كانا مختطفين قبالة السواحل الجنوبية لنيجيريا

موقع مصرنا الإخباري:

أعلنت وزارة الخارجية المصرية عن عودة مواطنين مصريين كانا مختطفين قبالة السواحل الجنوبية لنيجيريا.

وأفادت الوزارة، في بيان، بأن مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، “عمرو محمود عباس”، استقبل المواطنين المصريين الاثنين، الضابط البحري الثاني، “سعد شوقي”، والمهندس البحري، “كيرولس سمير”، اللذين كانا قد تم اختطافهما ضمن طاقم سفينة الشحن “Milan” خلال تعرضها “لحادث قرصنة قبالة السواحل الجنوبية لنيجيريا يوم الخميس الموافق 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2020”.

وأشارت الوزارة إلى أن “السفارة المصرية في أبوجا كانت قد شرعت، فور تلقيها المعلومات الخاصة بوقوع حادث القرصنة، في التواصل مع كافة السلطات والأجهزة المعنية في نيجيريا، التي أبدت من جانبها كل التعاون والاهتمام”.

وتابعت: “كما قام طاقم السفارة بمتابعة تطورات الأزمة أولا بأول على مدار الساعة مع السلطات النيجيرية والشركة المالكة للسفينة وسفارات الدول التي ينتمي إليها أعضاء الطاقم الذين تم اختطافهم”.

وأوضحت الوزارة أن الاستقبال جاء “لدى وصولهما إلى أرض الوطن بعد أن تم إطلاق سراحهما نتيجة الجهود التي بذلتها الدولة المصرية، بما في ذلك وزارة الخارجية ومن خلال السفارة المصرية في أبوجا، والتي تكللت بالنجاح”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى