حمض الفوليك وعلاقته بفقر الدم

موقع مصرنا الإخباري:

يلعب النظام الغذائي دورًا حيويًا خلال فترة الحمل، يُبعد النظام الغذائي الصحي والمغذي من مضاعفات الحمل ويوفر التغذية اللازمة للأم والجنين، والكمية الموصى بها من حمض الفوليك يوميًا أثناء الحمل هي 600 ميكروجرام.

ويعتبر حمض الفوليك أو مكملاته أكثر من مجرد مادة مغذية لمنع الأنبوب العصبي، إن دور هذه المغذيات الأساسية بارز جدًا في نمو الطفل وتطوره، وتخليق الأحماض الأمينية، والوقاية من التشوهات الخلقية، واستقلاب الفيتامينات.

وكشفًا لما قدمه موقع “boldsky” إليكم اهم فوائد حمض الفوليك في الحمل…

يقلل من مخاطر عيوب القلب الخلقية
تشير إحدى نتائج الدراسة إلى أن زيادة استهلاك الأم لـ حمض الفوليك يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بعيوب القلب الخلقية عند الرضع، كما تسلط الدراسة الضوء على أن تناول حمض الفوليك الموصى به يساعد في تقليل حالات عيب الحاجز البطيني وخلل الحاجز الأذيني الثانوي لدى الأطفال الذين كانت أمهاتهم عانين من ارتفاع حمض الفوليك أثناء الحمل المبكر.

يمنع خطر الإصابة بفقر الدم
يرتبط فقر الدم أو نقص الحديد أثناء الحمل بزيادة مخاطر حدوث العديد من مضاعفات الفترة المحيطة بالولادة مثل انخفاض الوزن عند الولادة وتسمم الحمل ووفيات الأمهات، يساعد تناول الحديد مع حمض الفوليك يوميًا في تقليل حالات فقر الدم أثناء الحمل إلى حوالي 73٪.

ضروري للتطور الجنيني
يساعد حمض الفوليك في البرمجة اللاجينية ، وهي آلية تساهم في نمو الخلايا الجنينية والأنسجة والسيقان، وفقا لدراسة ، فإن إغناء حمض الفوليك في الأطعمة هو أول استراتيجية حديثة تم تطويرها لعلاج العيوب الخلقية والوقاية منها، وتساعد المغذيات في نمو المخ والحبل الشوكي للطفل وتتأكد من عدم وجود عيوب ما قبل الولادة في الجنين.

المصدر صدي البلد

 

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى