حقيقة وفاة زوجة الفنان ياسر فرج…؟

موقع مصرنا الإخباري:

الزوجة هي أمان الأسرة وقلبها النابض، وحينما يفقد الإنسان زوجته، يفقد هذا الأمان والقلب الدافئ، وتصبح حياته خالية وصعبة…

عاش الفنان ياسر فرج أياما صعبة أثناء علاج زوجته ميادة، ولاسيما بعد دخولها إلى العناية المركزة باحد مستشفيات العزل.

وشهدت الأيام الماضية معاناة كبيرة مر بها ياسر فرج وعائلته، خاصة بعد تأخر حالة زوجته الصحية ودخولها إلى العناية المركزة، وحرص ياسر على زيارتها بشكل متكرر للوقوف على أخر تطورات حالتها.

وقد علم صدى البلد من مصادر خاصة أن زوجة الفنان ياسر فرج لم تتوفَ بسبب فيروس كورونا، ولكنها كانت تعاني منذ فترة من مرض السرطان.

ميادة كانت تعمل مخرجه في الإذاعة ببرنامج اللواء أيمن الضبع.

ونشر ياسر فرج عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بعد تأخر حالتها معلقا: “طول عمري وانا بخاف من الباب ده.. كل ما اروح أزور حد مريض واعدي بالصدفة من قدام الباب ده بشوف ناس واقفة قدّامه منهارة على عزيز ليها داخل العناية المركزة وكان بينتابني إحساس بالحزن الشديد والرعب من إني أكون في يوم من الأيام مكان واحد من الناس دي.. النهارده كنت واحد منهم بعد دخول مراتي وام أولادي للعناية المركزة”.

وتابع: “عمري ما كنت أتخيل إني هقف الوقفة دي علشانك انتي يا ميادة.. ومفيش حاجة كبيرة على ربنا.. وإن شاء الله يخرجك ويخرجنا منها على خير”.

وبعدها نشر رسالة أخرى جاء فيها: «الأمل في الله، حبل لا ينقطع»، ودعا لها: «إلَهي يا مَن لا يَشغَلُهُ شَيءٌ عَن شَيء، يا مَن أحاطَ عِلمُهُ بِما ذَرأ وَبَرأ، وَأنتَ عالِمٌ بِخَفِيّاتِ الأمورِ، وَمُحصِي وَساوِسَ الصُدُورِ، وأنتِ بِالمَنزِلِ الأعلى، وَعِلمُكَ مُحِيطٌ بِالمَنزِلِ الأَدنى، تَعالَيتَ عُلُوًا كَبيرًا، يا مُغيثُ أغِثنا من المَرَضِ اللَعْين واشْف ميادة، يا مُغيثُ أغِثنا من المَرَضِ اللَعْين واشْف ميادة».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى