بلدة العيسوية تشكّل خط الدفاع الاول عن المسجد الاقصى المبارك

موقع مصرنا الإخباري:

بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة تشكّل خط الدفاع الاول عن المسجد الاقصى المبارك حيث يخوض ابناؤها مواجهات متواصلة مع قوات الاحتلال الاسرائيلي التي تجد صعوبة في اقتحام البلدة نتيجة صمود وبسالة المقاومين.

إن العيسوية أو غزة الصغرى هكذا يطلق عليها لصمودها ودفاعها الدائم عن المسجد الاقصى المبارك والقدس المحتلة. فهي خط الدفاع الاول عنه وعن المدينة المقدسة وتقع من الجهة الشمالية الشرقية للبلدة القديمة من القدس المحتلة.

وقرية العيسوية لا يخلو بيت من بيوتها الا وهناك اسير او شهيد او جريح او مبعد عنها من قبل الاحتلال الذي يحاصرها ويحاول تهجير اهلها وأفراغها لكن كل محاولاته تفشل أمام صمود أهل العيسوية.

وذكر رئيس لجنة المتابعة في بلدة العيسوية محمد ابوالحمص لقناة العالم:”اليوم رأيتم كم كان من جنود الاحتلال علی مدخل القرية، لأن العيسوية تنتفض وتحتج عند كل تعرض للقدس أو الضفة الغربية ضد الاحتلال. ولهذا تشهد القرية كل يوم هدماً للبيوت ومخالفات وتصوير ورغم كل هذا لاتركع العيسوية للاحتلال”.

هذا ولا يمر يوم على قرية العيسوية الا وهناك مواجهات عنيفة ضد اقتحامات الاحتلال لها، مواجهات بالحجارة وما توفر من المفرقعات يستخدمها المنتفضون من أبناء العيسوية ضد قوات الاحتلال التي تنسحب في كل مرة لشدة المواجهات وتصدي أبنائها لمخططاته العنصرية.

كما قال عضو القوی الوطنية والاسلامية في القدس أحمد جلاجل:”المواجهات التي تندلع في العيسوية هي تعبير عن التمسك بالمقاومة ورفض كافة اجراءات الاحتلال في كافة بلدات القدس القريبة من المسجد الاقصی المبارك”.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى