بالصور: بعد إغتيال شيرين أبو عاقلة فلسطينيون في غزة يتعاهدون على الثبات في مسيرها 

موقع مصرنا الإخباري:

فلسطينيون في غزة يتجمعون في أعقاب إغتيال شيرين أبو عاقلة.

نظم فلسطينيون في قطاع غزة ، غاضبين من إغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، مسيرات ووقفات احتجاجية احتجاجا على وفاتها ومطالبة الحكومة الإسرائيلية بمحاسبتها.

مسيرة في غزة

في إحدى التجمعات ، تجمع صحفيون أمام فندق المطاف في مدينة غزة ، حيث يقيم ممثلو الأمم المتحدة واليونسكو والاتحاد الأوروبي. ورفعوا لافتات وملصقات لشيرين.

وكُتب على إحدى اللافتات “جريمة إغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة دليل آخر على وحشية الاحتلال الإسرائيلي”.

أدان الصحفيون في فلسطين وفي جميع أنحاء العالم الجريمة الإسرائيلية ، مطالبين بإجراء تحقيق دولي فوري لمحاسبة قتلتها.

blank blank blank blank blank blank blank

التضامن في مباراة لكرة القدم

حمل مشجعو كرة القدم ملصقات شيرين خلال مباراة في ملعب اليرموك بمدينة غزة.

شيرين هي واحدة من أكثر الصحافيين شهرة واحتراماً في فلسطين.

blank blank blank

وقفة احتجاجية أمام أنقاض الجزيرة

وفي أماكن أخرى من غزة ، أشعل عشرات الفلسطينيين والصحفيين الشموع في وقفة احتجاجية أمام أنقاض مكاتب قناة الجزيرة ذات يوم. تعرضت مكاتب الجزيرة ، إلى جانب مكاتب وكالة أسوشيتيد برس وغيرها ، للتدمير في الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة في مايو 2021.

blank blank blank blank blank blank blank blank blank blank blank blank

نظم صحفيون فلسطينيون في وسط قطاع غزة ، مساء الخميس ، احتجاجا غاضبا على اغتيال الجيش الإسرائيلي، شيرين أبو عاقلة، في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة..

وحمل صحفيون فلسطينيون لافتات تحمل صورة الشهيدة شيرين أبو عاقلة ورددوا هتافات غاضبة ضد هذه الجريمة ، مؤكدين أنها لن تثنيهم عن مواصلة عملهم الصحفي..

وشارك في الوقفة الاحتجاجية عدد من الصحفيين والمؤسسات الصحفية في وسط قطاع غزة ، حيث أشعل الصحفيون الشموع حدادا على روح الزميلة شيرين أبو عاقلة..

وطالب المحتجون كافة مؤسسات حقوق الإنسان في المجتمع الدولي بوقف جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين وبحكم القانون أمام المحافل الدولية.

كما طالبوا الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية وقادة الفصائل بتقديم لائحة اتهام رسمية باسم الصحفيين الفلسطينيين في محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة الجندي الصهيوني الذي أطلق النار على الشهيدة شيرين أبو عاقلة وأعدمها..

وشددوا على أن الفصائل الفلسطينية والغرفة المشتركة للأجنحة العسكرية وضعوا جريمة إعدام الشهيد الصحفية شيرين أبو عاقلة على طاولتهم لمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي عنها دون أن يلاحظها أحد.

وأشاروا إلى أنهم كانوا في عهد الشهيد شيرين أبو عاقلة وياسر مرتجى وأحمد أبو حسين ويوسف أبو حسنين وفادي شناعة والعديد من شهداء الحقيقة الآخرين الذين انتفضوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى