المسحات الشرجية لفيروس كورونا في مصر أخر التطورات

موقع مصرنا الإخباري:

فيروس كورونا الفتاك، هو فيروس تاجي، ظهر في الصين خلال العام المنصرم، وكانت بداياته من مدينة واهان الصينية، ولكنه سرعان ما انتشر في كل ارجاء الكرة الأرضية، وقد فتك بالعديد من البلاد، وعلى رأسها الولايات المتحدة وايطاليا وفرنسا، ونفس الصين، ولم تسلم دولنا العربية منه، بل عانت منه اشد المعاناة، وهناك طرق عديدة للكشف عن هذه الفيروس، وأخر هذه الطرق هي المسحات الشرجية، حيث يتحدث الدكتور محمد عوض تاج الدين عن أعتماد مصر لهذه الطريقة.

وقال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية والوقائية، إن كورونا هو أحد الأمراض التي تهاجم الجهاز التنفسي، موضحًا أن الطريقة المعتمدة للكشف هي المسحة الطبية عن طريق الأنف والفم.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «آخر النهار» الذي يقدمه الإعلامي تامر أمين عبر فضائية «النهار»، مساء الخميس، أن المسحات الشرجية للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا لم تعتمد حتى الآن، ذاكرًا أن إصابة كورونا للجهاز الهضمي أمر معروف وهذا ما يفسر إصابة البعض بالإسهال في حالة عدوتهم بكورونا.

وأوضح أن دقة المسحة الطبية التي تؤخذ من الأنف والفم تصل إلى 68%، إلا أنه لا يزال يعتمد عليها في الكشف عن الإصابة بجانب تشخيص الأعراض التي تظهر على المصاب والفحوصات والأشعة المقطعية، مشيرًا إلى أنه في حالة إيجابية المسحة لابد من إعادتها خلال 48 ساعة للتأكد من النتيجة.

وأكد أن أعراض كورونا التي يتم من خلال تأكيد الإصابة هي فقدان حساتي الشم والتذوق إضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة، لافتًا إلى الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا ساهمت في انخفاض الأعداد المعلن عنها يوميًا من وزارة الصحة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى