السفير الأمريكي لدى إسرائيل: استمرار علاقات التطبيع من تحت الطاولة بين تل بيب والرياض

مصرنا:

توقع السفير الأمريكي لدى إسرائيل “ديفيد فريدمان”، استمرار علاقات التطبيع من تحت الطاولة بين تل بيب والرياض، خلال الفترة المقبلة.

وقال في إيجاز مغلق أمام لجنة الشؤون الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي، إنه “سيكون من الأصعب على الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن إعلان تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل بسبب تركيز الديمقراطيين على قضية حقوق الإنسان في المملكة”، لافتا إلى أن “السعودية ستستمر في إقامة علاقات مع إسرائيل تحت الطاولة”.

وأشار “فريدمان”، إلى أنه لو كان الرئيس “دونالد ترامب”، فاز بالانتخابات، فإنه يعتقد أن التطبيع بين إسرائيل والسعودية كان يمكن أن يتحقق في غضون عام”، حسب قناة “آي 24 نيوز” الإسرائيلية.

ودعا “بايدن”، الذي وصفه بأنه “مؤيد لإسرائيل”، أن “يعمل على دفع اتفاقات إبراهيم”، التي وقعت بين إسرائيل و4 دول عربية (الإمارات والبحرين والسودان والمغرب).

وسبق أن توقع “جاريد كوشنر”، مستشار “ترامب”، أن تقوم السعودية بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل، سواء عاجلا أم آجلا.

وكانت تقارير غربية، أفادت بأن موقف الملك السعودي “سلمان بن عبدالعزيز”، لا يزال متصلبا من مسألة التطبيع مع إسرائيل، دون التوصل لتسوية مرضية مع الفلسطينيين، على عكس ولي عهده ونجله الأمير “محمد بن سلمان”، الذي يريد المضي قدما بقرار التطبيع، لا سيما بعد انخراط الإمارات والبحرين في الأمر.

ولاحقا ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن “بن سلمان” تراجع عن اتفاق للتطبيع مع إسرائيل، توسّطت فيه الولايات المتحدة؛ بهدف مساومة “بايدن” عليه، بعد تنصيبه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى