أشهر 6 عمليات إغتيال لعلماء ورموز مصريين على يد «الموساد» الصهيوني (الجزء الثاني)

موقع مصرنا الإخباري:

تعرض عدد من العلماء والرموز المصريين للقتل والاغتيال، بتدبير من دول معادية أو أجهزة مخابراتية أو عصابات، والتي لا تريد لمصر التقدم أو الازدهار علمياً، وغير العلماء هناك بعض الرموز من الكتاب لم يسلموا من القتل بسبب معاداتهم لإسرائيل والولايات المتحدة.

سنعرض أبرز 6 حوادث لاغتيال علماء على يد الموساد الإسرائيلي والمخابرات العالمية، وذلك بحسب ما ذكرته «ذاكرة مصر المعاصرة، وكتاب (الموساد اغتيال زعماء وعلماء) للكاتب حمادة إمام)».

جمال حمدان

جمال حمدان ولد 4 فبراير 1928م، أحد أعلام الجغرافيا المصريين. اسمه بالكامل جمال محمود صالح حمدان، ولد في قرية ناي بمحافظة القليوبية، ومن أشهر كتاباته عن فضح أكاذيب اليهود هو كتاب «اليهود أنثروبولوجيا» الصادر في عام 1967.

هو من أشهر المفكرين في قائمة غتيالات الموساد الإسرائيلي حيث فجر رئيس المخابرات الأسبق أمين هويدي مفاجأة من العيار الثقيل، حول الكيفية التي مات بها جمال حمدان، وأكد «هويدي» أن لديه ما يثبت أن الموساد الإسرائيلي هو الذي قتل «حمدان»، في17 أبريل 1993م.

عثر على جثته والنصف الأسفل منها محروقاً، واعتقد الجميع أن د. حمدان مات متأثراً بالحروق، ولكن يوسف الجندي، مفتش الصحة بالجيزة وقتها، أثبت في تقريره أن الفقيد لم يمت مختنقاً بالغاز، كما أن الحروق ليست سبباً في وفاته، لأنها لم تصل لدرجة أحداث الوفاة.

اكتشف المقربون من «حمدان»، في تقارير صحفية، اختفاء مسودات بعض الكتب التي كان بصدد الانتهاء من تأليفها، وعلى رأسها كتابة عن اليهودية والصهيونية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى