رئيس الوزراء المصري : مصر خسرت 7 مليارات دولار بسبب الحرب في أوكرانيا

موقع مصرنا الإخباري:

قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي ، أمس ، إن الاقتصاد المصري تكبد 130 مليار جنيه مصري (7 مليارات دولار) من الخسائر المباشرة بسبب حرب روسيا و أوكرانيا.

وقال مدبولي في مؤتمر صحفي “حسبنا أن التأثير المباشر [للحرب في أوكرانيا] ، الذي نشعر به بالفعل وسيشعر به نتيجة للزيادة في أسعار السلع الاستراتيجية … هو 130 مليار جنيه مصري [على أساس سنوي].

وأضاف رئيس الوزراء المصري ، أنه منذ بداية العام ، خسرت القاهرة ما يقرب من 20 مليار دولار من الاستثمارات ، إلا أن الدولة نجحت في تأمين استثمارات وودائع بقيمة 12 مليار دولار من دول الخليج.

وقال إن مصر تجري حاليا مفاوضات مع صندوق النقد الدولي ، مضيفا أنه “في غضون أشهر قليلة ، سيكون البرنامج الجديد قيد التنفيذ”.

في مارس ، قالت مصر إنها تتفاوض مع صندوق النقد الدولي بشأن التمويل المحتمل ، فضلاً عن المساعدة الفنية لمواجهة التداعيات الاقتصادية للحرب الروسية على أوكرانيا.

مصر هي أكبر مستورد للقمح في العالم ، حيث تستورد حوالي 60٪ من حبوبها من الخارج. ووفقًا لموقع مصرنا الإخباري ، شكلت روسيا وأوكرانيا 80٪ من واردات البلاد العام الماضي.

تبحث مصر التي تعد أكبر الدول المستوردة للقمح في العالم عن مصادر جديدة بعدما تسبب الغزو الروسي لأوكرانيا في تعطيل الإمدادات الأساسية من البلدين المصدرين الرئيسيين.

وتواجه أسواق الحبوب العالمية اضطرابات عقب الغزو الروسي لأوكرانيا، إذ تمثل الدولتين حوالي 30% من إمدادات القمح في العالم، لأن روسيا هي أكبر مصدر للقمح في العالم، وتعد أوكرانيا من بين الدول الخمسة الأولى.

وارتفعت أسعار القمح إلى أعلى مستوياتها منذ أزمة الغذاء العالمية في عام 2008، كما ارتفعت تكاليف الغذاء إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق حسب بيانات الأمم المتحدة، ومن المقرر أن تشهد المزيد من الارتفاع مما يعمق مشاكل المستوردين ويدفع المزيد من الناس إلى الجوع.

وفي عام 2020، اشترت أكبر 5 دول مستوردة للقمح في العالم وهي مصر وإندونيسيا وتركيا والصين ونيجيريا ربع أو 25.2% من إجمالي واردات القمح في العالم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى