العدو الإسرائيلي يقتل 53 فلسطينيا منذ بداية عام 2022

موقع مصرنا الإخباري:

قالت وزارة الصحة الفلسطينية ، اليوم الاثنين ، إن إسرائيل تواصل جريمة الإعدام الميداني بحق الفلسطينيين وقتلت 53 مواطناً منذ بداية عام 2022.

ذكرت الوزارة أن “قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت 50 فلسطينيا ، بينهم 3 سيدات و 8 أطفال ، في الفترة ما بين 1 يناير و 9 مايو من هذا العام” ، مضيفة أن ثلاثة فلسطينيين من فلسطين المحتلة عام 1948 قتلوا بعد تنفيذ مزعوم اعتداء على الإسرائيليين ليرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 53.

وسقط غالبية الشهداء في غارات شنتها قوات الاحتلال على مناطق في الضفة الغربية.

في السادس من كانون الثاني (يناير) 2022 ، استشهد الشاب الفلسطيني بكري حشاش خلال غارة شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدينة نابلس بالضفة الغربية. وهو أول فلسطيني تقتل هذا العام قوات الاحتلال الإسرائيلي. وفي اليوم نفسه ، دهس مستوطن إسرائيلي وقتل الشاب الفلسطيني مصطفى فلانة غربي مدينة رام الله بالضفة الغربية.

ويظهر من الإحصائية، أن 17 مواطنا استشهدوا من سكان مدينة جنين، فيما استشهد 7 في نابلس، ومثلهم في بيت لحم، و5 شهداء من مدينة القدس المحتلة، ومثلهم في الخليل، و4 شهداء من رام الله والبرية، وشهيدان من قلقيلية، وشهيد من طولكرم، ومثله من أريحا والأغوار، وآخر من خان يونس جنوب قطاع غزة استشهد في طولكرم  الأحد.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد المقاوم أحمد نصر جرار 22 عاماً برصاص الاحتلال الإسرائيلي، فيما اعتقل اثنين آخرين في جنين.

وأشار موقع مفزاك “الإسرائيلي” إلى أن قوة عسكرية خاصة من قوات النخبة في جيش الاحتلال بمشاركة مع ضباط الشاباك توجهوا إلى جنين لاعتقال منفذي عملية قتل المستوطن قرب مستوطنة حفات جلعاد جنوب نابلس والتي قتل خلالها حاخام، حيث تفاجأت القوة العسكرية خلال محاصرتها لمنزل الشهيد نصر جرار باشتباك مسلح مع المقاومين الفلسطينيين، مبيناً أن الاشتباك أدى لاستشهد منفذ عملية قتل الحاخام “الإسرائيلي” في حين أصيب جندي بصورة خطيرة وأخر بصورة طفيفة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

*

code

آخر العناوين

عناوين أخرى